الثلاثاء , يناير 19 2021

(( أحقا اليوم عيد ؟؟ ))

أشرقت شمس اليوم معلنةً أن اليوم العيد

أمي تقول لي :-
هيا يا صغيري قـُم ولبس الجديد

وتهيئ لصلاة العيد
مالي أراك كسولا في هذا العيد ؟؟

أراك شاحبا وبصرك شاخص كالحديد
قم يا صغيري

فقد كنت تتباهى بحسنك بين أصدقائك
وتلبس دوما ما هو فريد

ناديتها : –
أمي ؟؟

أجابتني بحنان :-
نعم يا صغيري

بحزن قلت لها :-
أمي أنا ليس لدي ملبس جديد
أساسا أنا لم أدرك أن اليوم عيد
أحقا اليوم عيد ؟؟

اسقط في يديها أمي
أيعقل أن تكون أنت من كان بالعيد فرحا
وتنشد أروع القصيد ؟؟

سألتني : –
ماذا جرى لك يا صغيري ؟؟
ودمعة سالت من عينيها
تحكي هما جديد

أجبتها : –
لا أريد ولن أخرج للعيد
ماذا ألبس ؟؟
قلت لك ليس لدي جديد
ليس لدي ملابس أو عطور
ولا شيء يجعلني فرحا سعيد

إن شئت أن اخرج
سألبس القديم وليقولوا ما يحلو لهم
فلست بعد اليوم أهوى العيش الرغيد

بكت أمي
ليس هذا حال أبني !!؟؟
ماذا حل به ؟
وأي لعنة أصابته لتأخذ رونقه وسحره عني ؟؟

قالت :-
أخبرني يا صغيري ما حل بك قبل العيد ؟؟
أراك دوما شارد الذهن كثيرا التنهيد
ما الذي غيرك يا صغيري
كيف صرت هكذا مهملا نفسك
بعد أن كنت رجلا رشيد

دون أن أنظر إليها قلت :-
لاشيء يا أمي
لكني حلفت أن لا ألبس الجديد
فمن بعد حبها
لا أرى في الحياة شيء يستحق
من لأجله أكن شيء فريد

أمي :-
حبُ من يا صغيري ؟؟؟؟

أجبتها بذهول :
أنا قلت حب ؟؟
لالالا يا أمي لم أقل حب
أو قد تكون الكلمة سقطت سهوا ً
نعم لقد سقطت سهوا ً
لا تشغلي بالك إنسان أنا ولست ملاكا ً
نعم نعم قد سقطت الكلمة سهوا ً

وهناك عند مصلى العيد

هناك ألتم حولي الأهل والأصدقاء
يتعجبون من هذا ؟؟
أيعقل أن يكون هو الملك ؟؟؟
لالالالا .. قد يكون شبيهه

أو…

دعونا نقترب لنرى

بلا هو ذا الملك صاحب الفخامة والثـراء
هو ذا الملك من دوماً يتفاخر بالحسن والإباء

أقتربا مني أعز صديقين

وكلاهما ينظران إلي بعينين مذهولتين

لماذا ؟؟؟
ما الذي يجري هنا ؟؟
مالك صرت هكذا ؟؟

لسان حالهما

صرخت بهما

ماذا بكما ؟؟؟
لماذا تنظرون إلي هكذا ؟؟
وكأني عار بدون ملابس

أحدهما : –
لماذا لم تلبس الجديد ؟؟

أردف الاخر :-
لماذا لست كذي قبل مهندم ؟؟
أم تراك من المال زهيد ؟؟

ماذا بي ؟؟ أنا مثل ما أنا ؟؟
ليس هناك فرق سوى أني لا أرى شيء يستحق أن البس لأجله الجديد
فقد انتهى حبها قبل أن تهنئني بالعيد

قال الأول : –
حبُ من ؟؟؟

وأردف الاخر : –
حبُ ؟؟ حبُ من ؟؟

انا مرتبكاً :-

أنا قلت حب ؟؟
لالالا يا صاحبيّ لم أقل حب
أو قد تكون الكلمة سقطت سهوا ً
لا تشغلا بالكما إنسان أنا ولست ملاكا ً
نعم نعم قد سقطت الكلمة سهوا ً

هيا.. ألن تهنئاني بالعيد ؟؟

بلا سنفعل

كل عام وأنت بخير
أعاده الله عليك باليمن والبركات
أيها الملك الجميل

بسمه ساخرة تخالطها دمعة عابرة
ولسان حالي يقول لحالي :-

ليس وأنا الملك بحبها أصبحت مدمنا
كيف للقلب أن يسلوا أو ينسى ؟ اهذا ممكنا؟
بـُليت بحب امرأة صاغت لي الحب عقدا مزينا
بوعود وأكاذيب غلفتها بورود وصدقتها أنا
وحين أنخت هامتي أريد أن تلبسني العقد المزينا
قالت :- لا أراه بك لائقا فأنت فتى غرير أرعنا
ألبسته له فهو بعينيها كل الحب و كل المنى

كل عام وأنتم بخير أعضاء منتدى مطلع الشمس

وأنا ..

وأنا ..

لا شيء

انسوا الامر إن كان هذا ممكنا

وإلا قولوا

مسكين ما نال شيء منها
سوى الأماني والمنـى

(( الملك