الخميس , يونيو 13 2024

(( أخر فصول الوجع ))

اسدلت الستار على مسرحية تراجيدية

تسعة فصول دامية اختزلت اوجاع العالم كله

لم ينال الجمهور دقيقة استراحة ليلتقط انفاسه

بل كان الاثارة

في كل مشهد ينتهي ويبدأ

كانت البطلة في هذه المسرحية سرابيل

الخالية من اي قيم ورحمة ومبدأ

والبطل رجل مسكين نال دور البطولة

لوسامته وشيء من ثورة رجولة لا تهدأ

تسعة فصول مثلتها سرابيل كما ينبغي

كذبا وخداع وغدرا يهدي الموت ولا يرجع

تتلوى كأفعى حول عنقه

وتنفث سموم في شرايينه ولا تقنع

تشعل اعواد الكبريت وتطفئها في جسده

والالم يأتي صرخات صامته لا تسمع

وتمطره بالسباب والشتم

تخرج عن النص الدرامي ولا ترجع

تسعة فصول لم يرى الجمهور

اقسى من هذه المسرحية وأبشع

صفق الجمهور اخيرا

قياما وقعود كيفما اتفق صفقوا

لا يهم كيف

لكن اخيرا انتهت المسرحية

وآن الاوان لنفوسهم أن تهجع

وانصرفوا يتهامسون

ويلعنون كاتب المسرحية لعنا موجع

انصرفت سرابيل بطلة المسرحية

تشيعها نظرات المعجبين

وتأكلها عيون المتعطشين لجسدها الفاتن

وجمالها الساحر المبين

على ايقاع تصفيق المصطفين

على ارصفة شوارع التافهين

واختفت في عربة تجرها أحصنة سوداء كسواد قلبها

قبل ان تدوس عجلات عربتها على قدم احد المتسولين

من يأبه بقدم الفقراء

أن كانت الفاعلة امرأة من طبقة الارستقراطيين

الوحيد الذي بقى على المسرح ذاك الشاب الحزين

الذي عاش الحب حقا

ودفع ثمنه عمرا لن يعود ولو بعد حين

تسعة فصول كان اولها خداع

و اوسطها هراء

وأخرها دوسا على الجبين

مثلت في الفصل الاول دور العاشقة

المستهامة التي ظلمتها السنين

وهي في حقيقة الامر لسواي

كانت كل شي زوجة وأما لبنات وبنين

و باقي الفصول تراجيديا

اول مشاهدها أنها ملكت الروح كلها

فأصبح فراقها كالموت يأتي أن نويت فراقها

وكالحياة تعود إن عاودتها

وإن كنت تحت قدميها كالرمل والماء والطين

تسعة فصول مت خلالها مليون مرة

هذا ما عددته

وما سقط عني سهوا يعد ايضا بالملايين

كفى

فهذا اخر فصول الوجع

لن اسمح بفصل اخر

قد انتهت فصول المسرحية

اطفئت الانوار وغادر الجمهور

وأسدلت الستائر المخملية

عليك الان ان تدركي بأني سئمت

من أن أكون دوما الضحية

سئمت تلاعبك بقلبي

و جسدي وكأني دمية حية

متى بعدت جررت الحبل بهدوء و رويه

لتجديني عن طرفه ابثك الغرام قصائد شعرية

اخذتك العزه بالاثم الكبير

وأيقنت بأن حياتي دونك ليال ظلام سرمدية

وبأن لا شمس تشرق في حياتي

وبأنك الشمس الوحيدة

التي تدور حول الكرة الارضية

(( الملك ))