الثلاثاء , يناير 19 2021

(( أشتقت إليك ))

اشتقت إليك

 وكأنك الوحيدة  بين البشر

 

 

أشتقت إليك حديثا صاخبا

 ينعي ما آل إليه القدر

 

 

إن كان هجرك مصيرا لابد منه

فنثري على شفتي رحيق الزهر

 

 

واعصري صدرك بصدري

قبل الفراق لعله يشفي غليل القهر

 

 

نعيت للبشر موت الغرام 

و نصبت سرادق عزاه تحت المطر

 

 

فتوافدت النساء فرحا

ولسان حالهم 

أن بعد الموت حياة واثر

 

 

اغلقت ابواب قلبي بعدك 

بأقفال الوفاء

 وألقيت مفاتحه بقعر البحر

 

 

واقسمت اغلظ الأيمان

 بأن قلبي بعدك لن يسكنه بشر

 

 

فأنت الأولى وأنت الاخرة

 وأنت مابينهما حياة وعمر

 

 

بعدك الحياة مبهمة لا هدف لي

 ولا اعرف أين المفر

 

 

يشاركني في ليلي شوقا وهما

كلاهما يفلق الصخر

 

 

فما بالك بقلبي الكليم 

أن تكالبت عليه نوائب الدهر

 

 

اغمض عيناي ابتغي راحة جسدا

 و يعذبني حلم حتى دنوا الفجر

 

 

اراك فيه وقد تخصرك رجلا سواي

 رقصا على أيقاع عودا و وتر

 

 

فاصحوا كالمجنون احرك يدي

 لعلي انثر ذاك الحلم

 ولا أترك له اثر

 

 

ليتك حين رحلتي اخذتي الاحلام معك 

قد اخذت كل جميل وتركت الكدر

 

 

كيف الخلاص منك 

و قد مددت جذور حبك في باطني

 احيا بك كيفما كان الأمر

 

 

استحوذت على جوارحي كلها

 أن ارهفت السمع صوتك

 وأن ابصرت شي

 فأنت في حيز النظر

 

 

أن كببت قلمي على رأسه

 استبشرت الأوراق بمواسم المطر 

 

 

امطرك عشقا لا ينتهي 

يخالط حبره دموع السحر

 

 

لا اعرف سوى أن اكتبك حبا

 تتراقص حروفي عناقا فوق السطر

 

 

علمتني منذ أن كنت صغيرا

 أن الحب هو الحياة 

على دروب العمر

 

 

فمالي ارى العهود تنقض 

والوعود تموت مثل البشر

 

 

ليت الأشواق تموت

أيضا لكان الأمر مرهون

 ببعض الصبر

 

 

أنا والشوق إليك سنموت معا 

و سيضمنا يوما ذات القبر

 

(( الملك ))