الجمعة , أبريل 19 2019
الرئيسية / النثر / (( أمنيـــة المــــوت ))

(( أمنيـــة المــــوت ))

همسة / ليس كل موت نهاية حياة
بعض الموت راحة لمن تنبض بهم الحياة حقا

كلما تخيلت أن غيري يلمسك بيديه
وشفتيك وصدرك نصب عينيه
تمنيت موتك حينها
فلا يجد سوى الموت يرفرف حواليه

إن مات هو
سيأتي رجل بعده
يعيد ما طلبه الذي قبله
يا ترى كم رجلا سأتمنى موته؟

لكن إن مت أنت تنتهي قصة عذابي
ويسدل الستار على مسرحية ألآمي

أنا احـُبك
وأتمنى موتي قبل موتك ٍ
لكني لا احتمل أن تكون لسواي
شفتيك ٍ وصدرك ٍ
أنا لست رجلا مثاليا
أتمنى سعادتك مع غيري
أو أقول كما قالوا من قبلي
لي حياه ولك حياة من بعدي
لا

أنا رجل احقد واكره كل رجلا
سيلمس ما كان يفترض أن يكون لي وحدي

أنا لن أتمنى لك سعادة ترفهين بها
أو ادعوا لك عند كل صلاة
بالرفاهة أو بنين لسنا من صلبي

سأقتلك يوما إن منحني القدر فرصة اللقاء
أو سأقطع شريانك وسأمتع ناظري بالدماء
أنا احبك اقسم
لكني لا أطيق حياة لك مع الغرباء
كم اكره أن تموتي
لكني اكره أكثر أن حقولي
تعصف بها رياح هوجاء
ونبع مائي يـُرشف منه
في كل صباح ومساء

عشقتك وتمنيت أن تكوني زوجتي
لكن إن كان للمستحيل رأيا ً أخر
فلا نامت أعين الجبناء
ولا طاب لي العيش في حياة تحلـُك لغيري
وأنا أبات الليل ساجي الطرف من وهن البكاء
أنا من احبك وحدي في الدنيا
وكل حبا قبلي وبعدي
هو نوع من الكذب والرياء
أليس من العدل أن تموتي إذن؟
أم ترين بأن عدالتي عمياء؟
لا يهمني رأي احد
قناعتي لن تخضع يوما للتمحيص
أو اختلاف الآراء

اخبريني عن رجل أحبك قبلي
أو حبا أخر سيأتي بعدي
أذاك مثلي؟
أم أنك ترين بأن من سيأتي بعدي
سيلغي أسطورة عشقي؟
إذن خيرا لي أن أتنحى عن عرش الحب
وأنصب غيري

واحرق دفاتري
واكسر أقلامي
واعتقل حرفي
وأكون في الدنيا ذكرى كاتب
أحرقته جحيم غيرتي
فأصبح رماد تنثرني الرياح
في مدائن عشقي
إن لم تكوني لي فلن تكوني لغيري
موتك هو أمنية حياتي وجـّـل مطلبي
أنا لست مجنون كم تتصورين
أو يتصور قارئ حرفي
أنا سيد المجانين في الدنيا كلها
ليس ضروريا أن أتشرد بالشوارع
واقـُطع ملابسي وانكش شعر رأسي
أنا جنوني في داخلي افسد شرعي
وافقدني عقلي
لكني عاقل جدا بنظر من حولي

إلا ليت التاريخ يعيد نفسه
لأخنق الحب في مهده

في كلتا الحالتين كنت سأقـتـل يوما ً
لن تفرق عندي وقتها
أ احبك أولا
أم أنت بعده

سأكون أول مجرما في الدنيا يقـتل حبه
ليرضي أنانية سكنت نفسه
لن أخاف حبل مشنقة يتدلى أمام عيني
فأنا لم أخاف حين اقترفت
أولى جريمة في حياتي

حبك جريمتي وعشقك مصيبتي
وما بينهما الموت
سيروي في نهاية الأمر قصتي

ألا ليت كل شي يغيبه الموت
أنا و حبك
والمستحيل الوحيد في دنيتي
أنت

(( الملك ))