الثلاثاء , يناير 19 2021

(( أنا لن أموت بعدك ))

أكنت تـظـنـيـن بأني سأموت بعدك ؟

وبأن روحي ستخرج من جسدي أبان صدك ؟

وبأن أنفاسي ستنقطع لأني لن أتنفس حبك ؟

عذرا .. أنت مدعاة للسخرية حقا ً

فأنا لم و لن أموت بعدك

أكنت تـظـنـيـن بأني لن اقبل بعد اليوم

شفاه غير شفتك ؟

وبأني لن أضم صدرا غير صدرك ؟

وبأني لن ألمس براحتي خدا غير خدك ؟

واهمة أنت

فأنا بإشارة مني سأجد أجملهن عندي

تراودني عن نفسي لمشاعر كانت لك وحدك

أكنت تـظـنـيـن بأني سأنكب في الليل باكيا

والنهار شاكيا هجرك وصدك ؟؟

وبأني سأكلم جدران غرفتي كالمجنون يهذي باسمك ؟

وبأني سأتوسد شواطئ البحر شاكيا ظلمك ؟؟

يبدو أنك لم تعلمي

بأني قد بنيت فوق أطلال حبك

صرح كبرياء سكنته

قبل أن يلفظ الحب أخر حروف اسمك

أكنت تـظـنـيـن بأني سآتي إليك راجيا حبك ؟

وبأني سأنحني تحت قدميك متوسلا عشقك ؟

وبأني سأتوسط بالذكريات لتعيديني لسالف عهدك ؟

عذرا يا حالمة فذاك الزمان قد ولى و انتهى

أنا الآن يملئني الغرور

والكره لزمان كنت فيه عبدك

أكنت تـظـنـيـن بأني لن أخون حبك

وبأني لن اقــُرب أنثى غيرك؟

وبأني سأكتب على جدار قلبي عبارة تقول

( قد مر حبا هنا قبلك ) ؟؟

فلا يحيا هذا القلب بحب غير حبك ؟؟

مخطئة جدا

فأنا قد شرعت أبواب قلبي ونوافذه

لكل أنثى تأتي بعدك

أكنت تـظنين بأنه كلما جوعتي كلبك يتبعك ؟

وأنه مهما بلغ جوعه لن يتركك ؟

وسيرضى بأقل القليل من فتات حبك ؟

غفلتي عن أمر واحدا أذن

و هو أن كلبك الجائع قد يعضك

أكنت تـظـنـيـن بأنك هيلانه وأنا أخيل؟

وإني في معارك الهوى لأجلك

سآتي على جثث ألف قتيل ؟

وبأني لن أبالي بجراحي التي دمي منها يسيل ؟

تلك روايات خلفتها أساطير العشاق

فأنا بعد اليوم لن أكون فارسك النبيل

أكنت تـنـتـظرين عند أبواب الحب

عودة فارسك الجميل ؟

بيديك زهرة حمراء والأخرى أكليل ؟

واثقة أنت من عودته يحدوك الأمل الكبير ؟

اعذريني هذه المرة فقد خذلتك

إني أزمعت الرحيل

فلا عودة لدنيا فيها وجودك

قد مات كل شيء

فلا تسألي رصاصة عن القتيل

أكنت تـظـنـيـن بأني سأطأ بجبيني التراب؟

وبأني سأبكي وأشق ملابسي وأنتحب انتحاب ؟

وألتمس رضي قلبك الذي أذاقني أصناف العذاب ؟

كلا وحاشا

لن أكون لديك بعد اليوم للحب إلا سراب

كم هي مؤلمة تجربة الحياة

حين تكوني الطريدة وغيرك من يصيد

أن تتوقعي سهام الغدر تأتيك من كل اتجاه

فتعيشي حياتك خوف وتهديد

أن تشعري بأنك اقل قيمة من حجر أغبر حقير

وبأنك في ميزان البشر لا تساوين مثقال قطمير

وبأنك كالنجمة تظهرين حين القمر محاق

وتختفين حين يصبح بدر منير

ما أكثرهم رجال المحاق عندك

فظهرتِ بينهم و نسيتِ

بأني يوما توأمة القمر ناديتك

أتعرفين أين إنا الآن ؟

أنا في ذات المكان

المكان الذي كثيرا ما سطرت فيه من الحب

أعذب الألحان

هنا كثيرا ما كتبت لأجلك الحب كلمات وحروف

هنا أقرضت الليل وقتي

وأقرضني مشاعر العشق الخجولة

يسكنها الخوف

الخوف من أن يأتي يوما كهذا

ألعن الحب و الظروف

سيدة أحزاني وعذابي و آلامي

وروحا سكنت وجداني

نزفتك من جرحي بالأمس دما

أبصرتك مع كل قطرة غارت بالأرض أمامي

لم اعد أخاف من جروحي ودمائي

فكل ما ينزفه جرحي هو أنت وحبك

فلم يجرحني سواك ابدا بجرح أدماني

صدقيني

فأنا لن أموت بعدك

(( الملك ))