الأربعاء , يناير 27 2021

(( البحث عن الذات ))

 

 

لأجل حياتك أضعت حياتي

 

ومضيت في المشيب ابحث عن ذاتي

 

أنفقت عمرا طويلا  

كان سيكون مع سواك مثمرا بملذاتي

 

لكني من أبى و تمنع

أن تكون لسواك الحياة  الى يوم مماتي 

 

 

 

 

الندم  يعشش على أغصان عمري

 وأفرخ حسرة تنهش في شراييني

 

 

لن يعيد لي الندم أيام عمري

 ولن يرحم مدامع عيني

 

 

أنا من أشعل عود الثقاب

 وأنا من يلام على حرق بساتيني

 

 

الحياة لا تلتفت لرجل أشقى عمره وأبلى

 

تشق طريقها نحو أيام تمضي وتفنى

 

وتترك خلفها جثث موتى

 

وذكريات يقتات الأحياء منها 

لا تجدي سعادة أو نفعى

 

 

 

إلا ليت التاريخ يعيد نفسه

 

لمنعت الهوى أن يسمع همسه

 

وأشحت بوجهي عن وجهك ورفضت لمسه

 

آمن قلبي بحبك فبتلي ورفض حدسه

 

بأنك امرأة لا يرتجى منها أخلاص يفرض نفسه

 

 

البحث عن الذات

 ضياع أخر في متاهات الخائنين

 

كمن يجمع الماء الغائر في الطين

 

أو يجمع الرماد ليعيد تفاصيل حطب 

احرق في ليل السامرين

 

 

النفخ في الرماد إفلاس أخر

 يرتجيه بعض المفلسين

 

 

 

ما أخذه الموت لا يعود

 

لا تموت الأجساد فقط

 فالحب أيضا ينتهي من الوجود

 

 

والوجود آفته الوحيدة

 البحث عن الخلود

 

 

حبك مات 

فشقي جلابيب الحسرة ولطمي الخدود

 

فالزمان بمثلي أبدا لن يجود

 

 

 

ستأتي عليك أيام ستتذكرين

 

كيف كنت أغار عليك من ظلال الرجال

 وأنت بينهم تعبرين

 

 

وكيف أخاف عليك 

من نظرات المتطفلين

 

وكيف اغضب واغضب واغصب

 حين عنهم تتحدثين

 

وحين تضعين العطر

وعيناك تكحلين و شفتيك تلونين

 

يريدك البعض هكذا أنثى لرجولتهم تلوحين

 

وأريدك أنا امرأة تزدان بالطهر

 والستر عباءة تلبسين

 

 

أتعرفون معنى الهيام ؟

 

هو أن أكون أنا فاقد للذة الحياة بانتظام

 

تتسرب سنين العمر من يدي وسط الزحام

 

زحام الحياة لا ينظر لإرهاصات الضياع باحترام

 

كم كممت من أفواه تريد الكلام

 

وأخرست ألسن تناقش الحال

باهتمام

 

ارفض النصح حين

 يتعلق الأمر بالغرام

 

فانا أرى نفسي الصواب 

لا يردعني نصحا أو ملام

 

الحب لا يعرف معنى الاستسلام

 

لا غصن زيتون

 ولا حمامة السلام

 

لا شي يتفق مع رغبة 

الحب لدي سوى الوئام

 

ابحث عنها في نهارا يضيء 

وليل يغشاه الظلام

 

بين رتن قافية شعري

 وسطور العشق والهيام

 

اعد اليوم حين يأتي بدقائقه

يا كثرة ما عددت من أيام

 

بين نوته موسيقى رومانسية

وآهات نداء تضيع وسط الزحام

 

ارفض حياة سهلة  

أو حب يأتي دون أن يهديني الآلام

 

دون أن أكون قربان يذبح 

على مذابح الغرام

 

ارفض جسدا أنثى لا يعطيني

 سوى نشوة جسدا كالبغايا الآثام

 

يا سادة أوقفوا رتن هذا الكلام

اسحبوا مني الدفاتر والأقلام

 

فانا كتبت لأبحث عن الذات

لأجد الذات يبحث عني

 في معترك الحب والعشق والغرام

 

 . أحبك يا أنت ِ .

 

(( الملك ))