الجمعة , يناير 22 2021

(( الشتاء الأخيــر ))

( مدخل .. من الباب الخلفي )

رغم تباعد المسافات بيننا
و اختلاف الطبقات في حبنا

من طبقة الأرستقراطيين أنت
ومن عامة الشعب أنا

إلا أن الحب أبى إلا أن يسكن قلوبنا

رغم المحال الذي أعلن عن نفسه مع بداية عشقنا
والمستحيل في أن يلتم يوما شملنا
وعثرات دروب تعترض طريقنا

إلا أن الحب أصر بقوة
أن يكتب على صفحة التاريخ وجودنا

رغم فارق العمر بيننا
واختزال الحب لسنوات عمرنا
محاولة فاشلة لرأب الصدع في قصتنا
إلا أن الحب تمكن من مد جذوره في أرواحنا

رغم الأمل التائه في صحاري حياتنا

والموت يتجاذبه من كل جهة
يميننا وشمالنا فوقنا وتحتنا

فيخر جاثما على رمال
تلتهب من جور ظلمنا

ألا أن الحب يتداركه بشربة ماء
ليستمر في الحياة بقربنا

رغم الساعات القلائل التي تجمعنا
وتلك الطوال في بعادنا

والانتظار المؤلم طقوس
نؤديها رغم أنوفنا

إلا أني في هواك يا سيدتي
سأحتمل هذا ما كتبه القدر لنا

( الفراق على الأبواب )

كنت أنتظر الشتاء
والبرد والمطر وتلبد الأجواء

والسحب الثقال والرعد
والبرق قبله حين يشق السماء

كم كنت شغوفا بالشتاء

فهو يجمد جسدي الملتهب بحبك صبح مساء

فيصبح صدرك ملاذي
وحرارة جسدك تدفئني
دون أن أدثر بملابس الشتاء

لكن هذه المرة يتربص بي الفراق
حين جاء بمعية الرياح وعواصف هوجاء

فها هو عند الأبواب يقرعه بقوة
ليعلن بأن هذا الشتاء سيكون الأخير
فلا اطمع بالبقاء

لا حيلة لي برده
أو أن انزوي خلف الأبواب
و لسان حالي توسلا ورجاء

فليمت الحب إذن
و قد حوته بعض من مشاعر الكبرياء

( المستحيل ليس حلما )

للمستحيل عندي باع طويل
فهو ولد معي وعاش معي
وسيموت بموتي

فهو ليس حلما ينتهي عند الصباح
بعد ليل طويل
فلماذا أعاند قدري ؟

أو أقاتل لأجل حبا ولد من رحم المستحيل؟

الموت ليس عارا أتجنبه
بل هو مصير كل شي قبيح كان أم جميل

و في هذا الشتاء الأخير
ننعي الحب الميت على صفحات الرحيل

( الخطيئة الكبرى )

اسرق درهم
أو اسرق ألف درهم
فأنت لص
ليس الأمر يحسب بالكم

وإنما بالكيف و متى تم

وأنا سرقت ما ليس لي
حبا لم أبصر جيدا بأنه ختم عليه
رجلا سواي به ملزم

الخطيئة الكبرى هي حبا محرما علي اقتنائه
لكني أصررت على خطيئتي

وها أنا عليه اندم
وابكيه دمعا و دم

( مخرج .. من الباب الأمامي )

التائب من الذنب كمن لا ذنب له
والهارب من براثن الحب لن يعود إليه

وإن فرشت له الأرض وردا
وأضاءت الشمس حواليه

وإن أبصر من بعيد بصيص أمل
يراه كقنديل بيد أعمى
مجرد قنديل في يديه

فهل يعيد القنديل للأعمى بصر عينيه ؟

دخلت من الباب الخلفي للحب
ولن أكون جبانا وأهرب منه
سأخرج من الباب الأمامي

وليدخل الفراق منه
الشتاء الأول هو الشتاء الأخير

(( الملك ))