الجمعة , يناير 22 2021

(( تجردت منك ))

 

 

ظننت أن فراقك صعبا جدا

 فإذا به أسهل مما أتصور

 

التجرد منك يمضي قـُدما 

ما خطوت للوراء أو أتأخر

 

وسوسة الحب لا تكف 

عن  عكس صورتك أمامي لأتذكر

 

فأستعذ بالله من حبك 

فيتلاشى شيطان حبك و يتقهقر

 

تراودني نفسي أحيانا

أن اعطف على قلبي فأأبى وأتنكر

 

وازجر النفس بغضبا وأهينها 

واذكرها بما سلف منك

من ذل حطم حياتي وكسر

 

فأبكي في داخلي

واعصي الدمع أن يبدو و يظهر

 

تحت يديك تتلمذت بأن الحب 

لا يستحق أن امنحه حجم اكبر

 

وضيع رضع منك الذل

 وعليه نشأ في حياة الذل وتبلور

 

الأفاعي تنسلخ من جلدها 

متى ضاق عليها وتستبدله بجلد اكبر

 

كم جلدا أيتها الأفعى منحتك 

يصغر أن حبك كبر وتجبر

 

تعلمت أخيرا 

أن حبك كالعقد يتدلى على نحرك

 في ليلة انتهت 

وأن أوانه أن يركن و يهجر

 

 

ليتدلى عقد جديد لرجلا أخر

 وهكذا قلبك بحب يؤمن وبأخر يكفر

 

وأن خانك حظك يوما مع سواي

 بحثت عني لأتدلى من جديد على نحرك 

فأعود لأحبك أكثر

 

عذرا سيدتي فلن تجديني هذه المرة

 فأنا ذبت في الحياة كحبه سكر

 

حرام على حبك بعد اليوم أن يسكن قلبي

 وأن كان الشوق أليك

 في جسدي يحفر وينخر

 

ما أعذب الحياة دون ذل حبك 

وسهام غدرك التي في ظهري تتكسر

 

تلك الدماء التي سالت مني

ماء حياة

 تسقي كرهي إليك كلما أتذكر

 

فاجمع أشلائي التي مزقها حبك 

واشد الرحيل إلى وطن 

ليس فيه حبك يذكر

 

أنا أتجرد منك رويدا رويدا 

وقريب سأعلن بأني رجلا حرا 

لا وفاء في معصمي الأيمن

 ولا إخلاص في معصمي الأيسر

 

لو كنت اعرف أن الحياة واسعة دونك

 لكان الفراق اقرب مما أتصور

 

لكني من اختزلت كل الحياة فيك 

فخسرت الحياة وما فيها 

من جمالا يورق و يزهر

 

 

قالت لي كبريائي تعاتبني

 

يكفي أيها الرجل لقد أوجعتني

 

سنين و هي تعبث بي

 تحت سمعك وبصرك 

وأنت لم تنصفني

 

أنا نصفك الأخر الذي ألتصق بك 

منذ أن الله فيك أوجدني

 

تهينك باسم الحب 

وتبكيك وتجلدك وتجلدني

 

تبعدك متى تشاء

 وتقربك متى تشاء 

تعذبك وتعذبني

 

ترى أن الحياة معها أجمل 

و نسيت أن جمال الرجل

 بكبريائه التي تمثلني

 

استفق من أحلامك الوردية 

لاشي في الحياة يستحق

 أن تجعلني قربان أليها تقربني

 

أنا شموخك وعزة نفسك

 التي تحاول جاهدا أن تدفنني

 

واهما أنت أن ظننت 

أن الحياة هي وأنا من تقتلني

 

 

إن كان الشيء بالشيء يذكر

فأنا ظننت أن فراقك صعبا

فإذا به أسهل مما أتصور

 

ما أجمل الحياة حقا

لا اعرف إلى أي مدى كنت غبيا

حين تصورت أنك أنت الحياة

 

فإذا بالفراق يمنحني معنى أن أحيا

دون وجعا يأتي 

أو غيرة تقتل روحي

 أو طعنة خنجر

 

 

(( الملك ))