الرئيسية / النثر / (( رجل استثنائي ))

(( رجل استثنائي ))

(( رجل استثنائي ))

 

 

ستبـقـيـن أنثى

مهما بوشاح الكبرياء تتشحين

 

مهما رفعت فوق السماء مجدك

 فوق أرض عشقي ستمطرين

 

سحابه أثقلها الحنين إلي بما تحملين

 

تسوقها رياح الشوق

 وحيث أنا موجود ستتوقفين

 

ستمطرين وتمطرين

وكأنك قلبك تعصرين

 

وتحدقين في مقلتاي عمرا

 لنظرة إعجاب تنتظرين

 

وحين من هواي تيأسين

 لنبضة فؤاد لا تأتي

و قلب لا يرق ولا يلين

 

تلملمين ذاتك

و صوب اتجاه الرياح ترحلين

 

تأخذك بعيدا جدا

نحو ممالك ملوك وسلاطين

 

يستبشرون بك عشقا

 ويقولون عارض ممطرنا

وأنت فيك العذاب المهين

 

فأنت لسواي سحابة صيف

تمر مرور الأكرمين

 

الأرض هي الأرض

والسماء هي السماء

لكن من فوقها وتحتها

ليسوا أنا فإياك أن تبرقين وترعدين

 

 

في الحب لا اعتراف بالفصول الأربعة

أينما أكون أنا ستمطرين

 

مجدك المفقود ليس حيث تبحثين

 ومعصمي لن يستدير فيه قيدك

 لن ولم يناخ لك جبين

 

أنثى استثنائية أنت

 حينما في فـُلك عشقي تدورين

 

أنا لن أقدم لك الدر الثمين

ولا ذاك العقد الذي به تحلمين

 

ولا ورود تعبق بأنفاس الدجى

ولا إكليل زهور و ياسمين

 

أنا في الحب سأمنحك قلبا ينبض بالوفاء

 و في كفك الأيسر عينا

وعينا في كفك اليمين

 

 

أنا اشهد بأنك امرأة استثنائية

لم يشهد التاريخ بمثلها

 

ولكن أنا من جعلك أنثى

بأنوثتك تصدحين

 

أنا من علمك أبجديات الهوى

وكيف العشق سطورا تكتبين

 

وكيف ترسمين قلبا

شطره سهما

حينما كنت صغيرة تدرسين

 

أنا عطرا في زجاجة عطرك

أنتشر على فستانك وأنت ترشين

 

وأنا سواد ليل كهيئة الكحل

في عينيك استقر وأنت تكحلين

 

 

وأنا ورد ذبح على خديك

فرشفت وجنتيك من دمي

فأصبحت حمراوين

 

 

أيتها الباذخة بالجمال

لو لا وجودي

 لكنت مجرد لوحه خرساء

 لا تنطقين

 

أنا الاستثناء إن كنت عن الاستثناء

ستتحدثين

 

وأنت أيتها الجميلة

رفقا بالأنوثة التي بها تغدقين

 

من يثمل من كؤوسا الهوى

لن يردعه قانون وشرعا ودين

 

ليس جـُـرم من يعشق

وإلا لكان السجن مكتظا بالمجرمين

 

 

(( الملك ))