الرئيسية / النثر / (( زهــرة الليلك ))

(( زهــرة الليلك ))

(( زهرة الليلك ))

 

 

لو اكتظت بالنساء حياتي وأيامي

من شرقي وغربي وخلفي وأمامي

 

ثيبات وإبكار

 عبيد وأحرار

 يطلبن محبتي

و يرتجين اهتمامي

 

 

ما شاح بصري عن سواك

ونبض قلبي بغير هواك

أو راودتني بغيرك أحلامي

 

 

لأنك الحياة التي ارتجي

لغيرك ما نزفت مشاعري

 وكتب بالحب أقلامي

 

 

لو ولدت من جديد

لانتظرتك أنت دون سواك

لأعشقك كيفما أريد

 

وتجاهلت حياة مع سواك

وعشت بقلب من حديد

 

 

لا يعرف الحب إلا معك

يذوب صبابة بك

و ينصهر بنارك

تشكليه كيفما حبك يريد

 

 

فأنت ذروة العشق

 التي تتجلى فوق هامة عشقي الفريد

 

 

يحدثوني عن الحب

فأجيبهم بأنك الحب الذي اعرف

جاهلا بغيرك أنا رجل بليد

 

 

لو كانت لي قلوب عديدة

 

لملأتها بعشقك

ما تركت قلبا يعشق سواك

 فأنت الأولى وأنت الأخيرة

وأنت الوحيدة

 

 

سأملى حياتي بحبك وحدك

وحب الله والوالدين قبلك فريضة

 

 

وسأغلق قلبي عليك معلنا الاكتفاء

 وسأغلق شريانه ووريده

 

 

حتى لا يصل إلى قلبي سواك

تتناحر القلوب عند قلبي قهرا

لتبقين أنت فيه وحيده

 

 

أرى الصبابة تزكي نار الجوى

وينفخ الوجد في جمري

 ليشعل حريق

منه جسدي قد أنكوى

 

 

يئن القلب شوقا فينادي بأسمك

وتحتبس في عينيه دمعا

وجفن قد أنطوى

 

 

يا صاحبه القلب رفقا

قد نضج القلب واستوي

 

 

لضمة منك تهفوا النفس اليتيمة

 فأنت الحبيبة وأنا يتيم الهوى

 

 

يا زهرة الليلك

 قلبي مزهرية لك

 وعمري تراب وماء

 

ارشفي من حياتي ما يبقيك ندية

 لن تذبلي وأنا لك وعاء

 

فقط امنحيني لذة تقبيلك ميسمك

 فأنا اجف أن قل العطاء

 

شذى عطرك على أوراقك يسكرني

يا لذة على صدرك تنشد البقاء

 

 

أنا ما عدت أشعر بكياني

 

مسروق أنا منك فكلي أنا لديك

عمري وحياتي و وجداني

 

لا قانون في الحياة يدينك

ولا محاكم تنصف أحزاني

 

فالحقيقة تقول بأنك المحال

 الوحيد الذي يهز أركاني

 

لزواج بك علي أشعل الماء نارا

واكتب على البحر عقد قراني

 

 

(( الملك ))