السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / النثر / (( ما بيني و بينك ))

(( ما بيني و بينك ))

(( ما بيني وبينك ))

 

1

 

لو كان الذي بيني وبينك

مجرد عبث أطفال

 

 ومراهقة الصغار

 

 وأحلام تنتهي عند أول اختبار

 

لما تربى هذا الحب وكبر معنا و نحن كبار

 

أنت أنشودة عشق حفظتها

ورددتها في الجدب والأمطار

 

 وفي الليل والأسحار

 في الأرض والبحار

 

أنت جمرة في وريدي

 لم تطفئها دمائي

 تحرق ذاتي

كلما أخذتني أليك الأفكار

 

و هزني الشوق أليك

 كالريح وأوراق الأشجار

 

2

 

لو كان الذي بيني وبينك

ماض ينتهي

كلما تراكمت عليه الأيام

 

او كان حبا ضئيل 

يختفي في وسط الزحام

 

حتى لا يعاتبه احد أو يلام

 

 يضيع ابد الدهر

 والبحث عنه مضيعة وقت وكلام

 

لكنك عشقا ولد ليحيا

و يبقى شاء من شاء

 ورفض من رفض من الأنام

 

3

 

لو كان الذي بيني وبينك

مجرد حروف هجاء

كلمة من أربعه حروف

 ( احبك )

 

و يتوقف عندها الأمل والرجاء

 

فتصبح إلى هباء

 

وينتهي الأمر هنا

 

و يمضي كلانا نحو حياته

لا يلتفت للوراء

 

لكنت أسمى معاني الحب والعشق

والسبيل الوحيد للارتواء

 

عطشا لا يعرف سواك ماء

 

4

 

لو كان الذي بيني وبينك

مجرد مشاعر تنتهي

 

صرخة تردد صداها

جدران غرفتك وغرفتي وتختفي

 

و نلوذ بالصمت و نكتفي

 

و ننسى ما كان بيننا

تعشقين غيري

وأنا بعشق غيرك احتفي

 

لكنك امرأة استثنائية

وأنا رجل أدمنت سراب عشقك

وأن طال بي العمر

حتى أموت واختفى

 

5

 

لو كان الذي بيني وبينك

مجرد سراب وضباب

أو قصة عشق ضمها كتاب

بدايتها مصاعب

وختامها يلتم شمل الأحباب

 

 

لكنك واقع يعيش معي وحياة

أنهكها المحال وسوء المصاب

 

وقدرا ألقى بحقيقته

في طريق مصيري

 سؤال يبحث عن جواب

 

لما أعشقك

وأنا أدرك بأنك

لن تكوني لي يوما؟

 

 فيفصح الحرمان عن نفسه قائلا :-

 أنا أمثل هنا أبشع معاني العقاب

 

6

 

لو كان الذي بيني وبينك

وقت أنتهي

 وعمرا مضى وتمتع

 

وأيام أعطت نشوة وجودها

وبغيرها لم تطمع

 

وأحلام عند الدجى تأتي

وفي الفجر تنتهي وتقطع

 

حياة لا تعرف التوقف يوما

 أو تطلب وقت مستقطع

 

 

لكنك أجمل أيام عمري

تأتي وتمضي

وأنا من هواك لم اشبع

وبغير هواك لم اقنع

 

هو البقاء إذن ما دامت حياتي باقية

أدفن الحب في تربة النسيان ليلا

وفي الصباح أنتظر أن يطلع

 

وكيف لا وأنا طوال ليلي أرويه دمعا

من عيون من النظر إليك لم تشبع

 

(( الملك ))