الثلاثاء , يناير 19 2021

(( مراسم تتويج ملكة ))

 

 

عقارب وثعالب وذئاب حيات وثعابين

 

دمار وخراب زلازل وعواصف وبراكين

 

صواعق و ضباب سيول وأعاصير لا تستكين

 

اجتمعوا في صعيد واحد يتساءلون

ويتشاورون  فاليوم هم ملكهم سيختارون

 

 

قالت العقارب :-

 

سمعت عن أنثى صفاتها مثلي

كالسم الذي يجري في ظهري

 

تتوقف أن سمعت همسا

وعند السكون تجري

 

تقتات من جراح لدغتها غدرا

وتشرب منه دما لونه زهري

 

إني أراها جديرة بأن تكون ملكة علينا

فهي لا تعرف الوفاء والسم فيها أزلي

 

قالت الثعالب :-

 

سمعت عن أنثى ماكرة

جميلة ساحرة

حاذقة ماهرة

 

لم تخطئ يوما القلوب الطاهرة

فأحالتها بثوان إلى قلوب فاجرة

 

ولسان حالها ضحك وابتسامة ساخرة

إني أراها مرشحة بقوة لتفوز بمنصب الملكة

فهي دوما بالعدالة ساخرة

 

قالت الذئاب :-

 

سمعت عن أنثى لم تعرف يوما الرحمة

تذكرني بنفسي

حين كنت انهش فريستي دون رحمة

 

وكيف كنت اقتل لمجرد التسلية

من بعد أن أصابتني التخمة

 

سمعت أنها مثلي بل وتفوقني قسوة

أني أرشحها لمنصب الملكة وبقوة 

فهي ستكون لنا قدوة

 

قالت الحيات :-

 

أنا أيضا سمعت عن أنثى ذات سموم

من بين شفتيها تقطر شهد من يحموم

 

ناعمة الملمس والموت حولها يحوم

تسعى بخفة في الأرض وتغطس وتعوم

 

لكنها أشد فتكا مني وأكثر لؤم

أني أرى بأنها تصلح بأن تكون ملكتنا

 

فهي للموت رمزا

مثلما المطر يرمز له بالغيوم

 

 

قالت الثعابين :-

 

أنا أوافق الحيات فيما قالت

 

فهذه الأنثى كثيرا ما صالت وجالت

أزهقت روح رجلا

وكذلك مشاعر الحب صارت

 

وسعت في خراب حياته

ونجحت فيما نوت ونالت

 

كنت أراه يوميا يتكئ

على صخرة من قوته مالت

 

لكني سمعت أخيرا

بأن قواه قد خارت

لا مجال لشك فهو هالك هالك

 

 

أني اتفق وبقوة

مع الحيات فيما قالت

 

فهي تفوقنا بطشا وغدرا

نصبوها ملكة علينا  لنتعلم منها طقوس الغدر

 

وكيف كانت

 

قال الدمار :-

 

يبدو أننا نتفق على كونها أنثى

اسمعوا إذن ما سأحكي لكم لكي لا ننسى

 

كنت يوما أمرعلى ديار

فوجدتها بوار

 

كل شيء فيها ميت النبات والطير والبشر

قد لفهم قبلي دمار

 

فرأيت رجلا هناك وقد أحرق صدره بنار

فسألته من تراه فعل هذا ؟

 

فقال قبل أن يموت بأنها سيدة الدمار

لم تترك أي شيء في مملكتي إلا وجعلته بوار

 

ثم سألني من أنت ؟

فأجبته: أنا الدمار

 

فسخر مني قائلا :-

اعتزل إذن فلم تترك لك شيء

 

لتدمره وسأل أهل الجوار

أني وبصفتي رمزا لدمار

 

أرى بأنها انسب ملكة علينا

وفي النهاية اترك لكم الخيار

 

قال الخراب :-

 

أنا لم اسمع بل أبصرت بعيني

ما أظنه أصل الخراب

 

هذا الأنثى أيها الحضور

ليس لها أصحاب

 

الكل يخشاها وأن مرت يوما بقرية

صكت بوجهها الأبواب

 

لكنها كانت فاتنة لدرجة

تسكر و تخطف الألباب

 

فأحبها ملكا أناخ لها هامته

ولم يفطن لما يدور خلف الحجاب

 

طعنته يوما دون ذنبا

ولم يعرف لحد الآن ما الأسباب

 

لكن قيل بأن هذا طبعها

فالطبع يغلب التطبع أيها الصحاب

 

أرى بأن هذا الأنثى ملهمة لنا

فنصبوها ملكة

يكفينا فخر بأنها رمزا للخراب

 

 

قالت الزلازل:-

 

عن نفسي سمعت ولم أبصر

ما تخر لأجله الجبال

 

عن أنثى من سحرها وجمالها

يخر لها الجبابرة في الحال

 

لكنها كانت في الأصل

أنموذجا حيا لما يرادف الزوال

 

لم تزل في الحياة تبطش

ومن بطشها عجنت الرمال

 

وخبزته على قلب رجلا

أوقدت تحته جحيم الغيرة من الرجال

 

وحين استوى رمت قلبه في البراري

لينهش منه الكلب الضال

 

لن تكون لنا ملكة سواها

فهي ما نبحث عنه من سنين طوال

 

 

قالت العواصف :-

 

معكم لن اختلف لكني لي أيضا رأي

 

ربما أصيب به قلب الهدف

 

فأنا كما تعلمون مررت

على كل الأرض دون صدف

 

فقد كنت مُسخّرة لأعاقب

كل من لأمر الله قد اختلف

 

فعصفت وكسرت ودمرت

وتركت خلفي جثث و جيف

 

لكني سمعت عن أنثى تقارعني في صفاتي

إني أرشحها لمملكتنا فهي بلا شك الهدف

 

 

قالت البراكين :-

 

مساكين أنتم أجمعين

من تكلمت عنها مجرد تلميذة في مدرسة

 

ما سيأتيكم عنها من خبر يقين

 

أنها أنثى الجحيم و الحمم

التي لا تهدأ ولا تستكين

 

تثور فجأة ولا تهدأ

إلا على جثث المتفرجين

 

تغضب دون سبب فتقذف حممها

في أفواه المتكلمين

 

لا ترحم دموعا رجلا

ولا تصغي لتوسلات المتوسلين

 

صماء عمياء خرساء

عن الحق المبين

 

من أين لكم ملكة مثلها ؟

صدقوني هي وحدها من تستحق

أن تتزعم عصابتنا نحن المدمرين

 

 

قالت الصواعق :-

 

كم من جسدا تركته لهيب حارق

وكم من شجرة شققتها نصفين ببرق مارق

 

وبخرت من المياه كما ً غادق

وزرعت الخوف في قلوب

أطفال ونساء بضياء بارق

 

لكني رأيت يوما أنثى تفوقني بطشا

حين أحرقت حبها حيا

ولم تلتفت لتوسلات القلب الزاهق

 

أنني معجبة بها حق الإعجاب

وأرشحها لتكون ملكة علينا

دون أن يكون بيننا وبينها فارق

 

قال الضباب :-

 

أنا لست مجرما مثلكم 

لكني لي بعض الأصحاب

 

ممن حدثوني عن أنثى الضباب

 

يقولون بأنها أنثى خرافية

تعيش في عمق الغاب

 

قيل أنها خطفت ملكا يوما

وأذاقته أصناف العذاب

 

ثم رمت جثته على ركوة

تنهش منها الذئاب

 

فأنا أرى بأن نذهب جميعا للغاب

 

ونفاوضها لتحكمنا

فهي الوحيدة تصلح ملكة علينا

نحن عصابة الأشرار من الأصحاب

 

قالت السيول :-

 

أنا السيول من أتيت على كل بيته فجعلته يزول

 

 

وجرفت أطفال وأبرياء

وألقيت بهم في السهول

 

ودمرت وسحقت بطريقي

كل المزارع والحقول

 

لكن في يوما ما شاهدت

ما يذهب العقول

 

أنثى تقطع أوصال رجلا حيا

وحولها تقرع الطبول

 

أي قسوة هذا ؟؟

 

أني بريئة مما حاله إليه سيؤول

 

لا اعتقد بعد هذا أنكم ترون غيرها ملكة علينا

ستعلمنا معنى القسوة حسب الأصول

 

 

قالت الأعاصير :-

 

تعرفوني من أنا 

فلستم جاهلين بأفعالي

 

أنا أصل الدمار في قمعي

ومن رأسي إلى أقدامي

 

وفي بؤرتي تتلاطم الأجساد

حين اقتلعها من أمامي

&nnbsp;

فأرفعها للسماء ثم أهوي

بها للأرض محطما العظام ِ

لكن للأسف

هناك أنثى فاقت قسوتها كل أفعالي

 

ذات مرة

رأيتها تزرع يديها في صدر رجل

لتقتلع قلبه أمامي

 

ثم تدوسه برجلها غدرا وعصياني

وترتشف من يديها دما قاني

 

اقشعر بدني منها خوفا

فهذه أبدا لم يكن في حسباني

 

توجوها ملكة علينا

فهي بارعة جدا في الغدر والتمرد والقسوة

وعن أمور غيرها يعف عن ذكرها لساني

 

 

ها قد اقترب موعد الغروب

 

وآن لهم بسرعة أن يقرروا

من يتوجون ملكة عليهم

فقروا أن يذكروا اسم من ذكر كل منهم بحديثه

 

تصوروا

أن جميعهم كانوا

يقصدون أنثى واحدة

أنثى العقارب والثعالب والذئاب والحيات والثعابين

 

أنثى الدمار والخراب و الزلازل والعواصف و البراكين

 

أنثى الصواعق و الضباب والسيول وأعاصير لا تستكين

 

 

وفي حفل بهيج لا يخلوا من الضجيج

 

ورقص على إيقاع فحيح الأفاعي  وعواء الذئاب 

وزحف الثعابين وقصف الرعود وهزات الزلازل

 

مع ألعاب نارية بفعل البراكين

 

تم تنصيبها ملكة عليهم

لتعتلي عرشهم بجدارة واستحقاق  وبإجماع الجميع

وهكذا أيها السادة ولدت مملكة أخرى في هذه الحياة

 

مملكة الشر  مملكة قامت على جثمان رجلا واحد

 

هو  صاحب الحروف أنا  الملك






(( الملك ))