الجمعة , يناير 22 2021

(( موت في غرفة الولادة ))




بعد قصة حب أسطورية
ومشاعر عشق جنونية
ملكت من أحببتها وشيدت معها حياة زوجية
حياة بهجة وسعادة تصورتها أبدية

إلى أن قالت لي يوما :-

أبشرك يا حبيبي فقريبا ً سيأتي ولي عهدك
حاملا أنا يا ملكي بطفلي وطفلك
يا ترى هل سيشبهني أم أنه سيكون مثلك
وماذا يا ترى ستسميه ! لا يهم هذا شأنك
كما اشتاق إليه يا حبيبي كي أضمه مثلما أضمك

أخيرا ً … سأصبح أبا 

 كم انتظرت هذه اللحظة منذ سنين
أخيرا ً سيكون لي طفلا ً أحمله وأقبله على الجبين
سيأتي طفلي الأول كما أنا شاكر لك رب العالمين

فمضيت أزرع الورود في قصري والرياحين
وأطوق حبيبتي بكل الحب وكل عشق دفين
وأرعاها نهارا  وفي الليل اراقصها رقصة العاشقين
وأنثر تحت رجلها بذور الحب و أرويه بكل ما هو ثمين

وتمضي الشهور السادس يأتي والسابع ينتهي

ثم الثامن يبدأ .. والتاسع ينتهي 


ينتهي الإنتظار

 أخيرا ً ستخمد في صدري مشاعل نار


فقد آن أوان.. واقتربت لحظات الولادة 
وأنا لله دوما ً وأبدا ً أخلص له بالعبادة

 ولسان حالي يدعوه وجلا 
أن أحفظ لي زوجتي وطفلي فهما لي الحياة والسعادة

 



غرفة الولادة

قيل لي حيينها لا تدخل معها

 فلن تتحمل أن ترى ألمها
فلحظات الولادة

 كمن تشق من بدنها قطعة من لحمها

أنتظر في الخارج وأغلق الباب
غابت حبيبتي وطفلي في أحشائها

كل شيء عندي حيينها قد غاب

ساعتين  وأنا أنتظر للباب بمقلتين باكيتين 
وقلبا ً يخفق خوفا ً كل ثانية مرتين


وفجأة تخرج ممرضتين  كِلاهما بعينين دامعتين 

ما الذي جرى لزوجتي ؟؟ ما الذي جرى لطفلي ؟؟
لسان حالي ينطق بسؤالين ؟؟!!

قالت إحداهن :

مبروك عليك أتتك طفلة يقارع جمالها البدر وزيادة 
لكننا خسرنا أمها !! ماتت زوجتك في أثناء الولادة 

 



كسرت باب غرفة الولادة

لا أصدق ما جرى قد تكون كذبة لا يجب أن أُصدقها
أو أن زوجتي قد تكون فاقدة لوعيها
أو أنها نائمة من تعبها 
مستحيل أفقد زوجتي فهي لي كل الحياة وتعبت إلى أن ملكتها

على ملاءة بيضاء مسجاة زوجتي

 وبجانبها طفلتي 


ورغم التعب على وجهها

بيّد أن إبتسامة هادئة على وجه زوجتي 

 

ناديتها :-

حبيبتي حبيبتي 
أجيبيني  لا تموتي وتتركيني لوحدتي
أرجوك ِ ابقي معي  فمن سيربي طفلتي
من سيرضعها ومن سيلبسها طفلتي
أرجوك ِ لا ترحلي  فأنت ِ لي مهجتي


تكلمي ردي علي بحرف

أو بإيماءة تدل بأنك ِ حيةً ترزقي


حبيبتي ,,, كيف تتركيني أرعى طفولة بريئة 
ومن لي بغيرك ِ في الحياة شريكة


ألم تعاهديني بأنك ِ معي ستبقين 
وإننا لن نكتفي بطفلة أو طفلين 

لم ترد علي حبيبتي  فقد ماتت وهي تلد طفلتي 


يا إلهي كم هي ظالمة الحياة 
تهبني روحا ً جديدة وتأخذ عني حبيبتي الوحيدة

أخذت طفلتي ! ودموعي ترطب وجنتني 
اواااه يا طفلتي  بسببك فقدت حبيبتي
من أجلك ِ يا طفلتي ماتت أمكِ 
من أجل حياتك فقدت أمك ِ روحها

فتذكري هذا يا طفلتي

 

على جبينها قبلت زوجتي وودعتها على أن في الجنة نلتقي 
وحددت أن في الغد صباحا ً سنواري جثمان زوجتي

على القبر أرى الناس تدفن مهجتي وأنا أحضن طفلتي 
وأبكي بحرقة من كانت لي يوما ً كل الحياة وكل سعادتي 
ودموعي عليّ تسقط وعلى خدود طفلتي 

يا لك ِ من طفلة صغيرة 
لن تدركي أن أمك ِ ماتت وأن علي أن أرعى فيك ِ الطفولة 

 

في غرفتي  جلست أبكي زوجتي 
وطفلتي نائمة في مهدها قد هدّها تعب الوقوف على قبر أمها
حين وسّدوها لحدها  وزرعوا شاهدا ً على قبرها 


أنتصف الليل  وإنا دمعي كالسيل 
وحيدا ً ليس معي غير طفلتي و شيء من ذكريات زوجتي

 

أمام شباك غرفتي 
اقرأ القرآن لكي يُهدأ من روعتي

 ويخفف من كربتي 

وفجأة تبكي طفلتي 
يا إلهي ماذا أقول لها الآن إن سألت ببكائها عن أمها 
أقول لها ماتت أمك ِ  وهل ستفهم طفلتي لهجتي


من مهدها أخذتها  وقبلت جبينها 
وضممتها وشممتها  شممت فيها ريحة أمها 
كل شيء فيها يشبه أمها شفتيها وأنفها وكذلك عينها 


ضممتها  وجلست أحكي لها

 كيف سيكون الأمر بعد رحيل أمها 
أنا أعلم بأنها لن تفهمني

 لكني أريدها أن تشعر بأني جنبها 

 

قلت لها وأنا أصارع دمعتي :-


يا طفلتي أنا الآن وحيد 
ليس في قلبي حبا ً إلا لك ِ ولأمك

 وأعاهدك ِ على أن لا أحب من جديد 
فمن بعد حب أمك ِ

لن يكون في قلبي غيرها

آنت ِ وهي فقط كل ما أريد .

صرخت طفلتي وكأنها فهمت أن أمها لن تعود
تريد أن تقول لابد أن تعود 
غدا ً ستعود 


أخبرني يا أبي بأنها ستعود 
وبأنها في رحلة طويلة لكنها حتما إلي ستعود 
فأنا طفلتها التي لم تراها 
فكيف يفرق القدر بين الأم والمولود ؟


ستعود غدا ً  أو بعد غدا ً 
لا يهم متى لكنها ستعود !!!
أليس كذلك يا أبي ؟؟!!

ستعود أمي نعم ستعود .

أوااااااااااه يا طفلتي 


نعم ستعود صدقيني ستعود

اهدئي الآن ونامي 
وغدا ً قد تجدين أمك ِ هنا تحمل لك ِ كل الحب الموعود
حيينها ستصدقين بأني لا أخلف العهود .


نامت طفلتي  صدقت كذبتي 
غدا ً ستسأل أين أمي يا أبي ؟؟؟
أم تراك تخلف العهود !

حيينها ماذا أقول لها ؟
تأخرت أمك ِ ياطفلتي! ولكنها غدا ً ستعود 
طفلتي لا تعلم بأن أمها قد ضمتها اللحود 

فماذا أقول لها غدا ً إن سئلت عن أمها ؟؟؟
سأقول لها كعادتي غدا ً ستعود لابد أن تعود .


(( الملك ))