الثلاثاء , يناير 19 2021

(( وسائلتي ))

 لن ينُسيك حُباً عظيم إلا حُباً أعظم منه 

وسائلتي مال الكآبة قد حوتـــــــك
فغدوت مكسور الجناح كالعصفور

لا الليل لك فيه سُبات وراحةً
ولا النهار فيه بهجة لك و سرور

أرى كل يوم يســــوء حالك
جسدا نحيلاً وقلباً عليلاً وخاطر مكسور

وصوت أشبه بفحيح الأفاعـــــــي
وآهات دامية تزفرها فتجرح الشعور

أيا سائلتي قد غيّب العشق رجلاً
وجندله طريح بين التراب والصخور

قد منيت نفسي منذ أدركت نفسي
بعشق يلغي من الأرض كل البحور

وبأني سأهب الحب إن شاء دمي
وبه اكتب كلمة أحبك و إن شاء سطور

وبأني لن أبالي بدمعي إن سال شوقاً
أو الليل قضيته كداً توسلاً وثبور

وبأني في الحب سأكون مخلصاً لها
وبالعشق دوما سأمد للوفاء جسور

وبأني سأجتنب لأجلها قلوب العذارى
وأترك حياة اللهو والفساد والفجور

وبأني سأكون في حبها كظلها نهاراً
وفي الليل أنا أغشاها كالديجور

وحين شاء القدر أحببتها ولم أبالي
امرأة ساحرة فاتنة كنبراس من نور

أي حروف تصف حسنها ؟؟
وحق ربي لا تصفها كلمات و لا سطور

وغررت بقلبي فملكته فخراً
وأنا في هواها فاقد الوعي بلى شعور

كالظمآن يلهث وراء سرابه
فلا يدرك إلا صحاري وقفـور

وحين تلوح في الأفق نشوة
تحطمها أشلاء وتبعثرها كأوراق الزهور

فأنكب على الأرض شاكياً
فشكواي كأنها نقش على مياه البحور

قد استعذبت حبيبتي عذابي
فتارة أنا مقرباً وتارة ليس لي حضور

وحين ترى تمردي وثورتي
تـُسكتني بقبلة أو تـُسكنني بين النحور

فاغدوا كريشة في مهب ريحها
وأصمت صمتاً كصمت أهل القبور

قد هالني ما رأيت من حبها
لكني مصّفد القلب خائف مذعور

فكيف أعيش من غير حبها
وأنا أدمنته أدماناً وجعلته لي دستور

وكيف لي أن أقتلعها من قلبي
و هواها مد فيه للأعماق جذور

قد جربت أن اعشق غيرها
فوهبت قلبي لكل متبرجة أو ذات خدور

ف والله ما تحرك في قلبي ساكناً
وكأن قلبي أصبح قطعة من الصخور

كذبت على نفسي بحب غيرها
وأجبرت قلبي على شهادة الزور

فأيقنت أن الكذب قصيراً طريقه
وأن الحب لن يكون لسواها قدراً مقدور

أيا سائلتي هذه حكايتي لك حكيتها
فحدثي بها أهل الأرض على مر العصور

وقولي لهم بأن الملك قد وهبَ حباً
للأنثى الحب عندها تجارة تكسب وتبور

وبأنه نثر يوما بذور الحب خطئـاً
في ارض قد سبق زرعها ببثور الشرور

أيا سائلتي قد تلاشت أحلام الحب عندي
فأنا الآن حطام إنسان أنتظر حفرة بين القبور

مهلا.. أيها الملك قد سمعت منك
فسمع مني ما سيدخل لقلبك البهجة والسرور

فقد أتيتك أحمل لك ملىء الأرض حباً
قد نقيته من شوائب الكذب وغسلته بماء طهور

قد أتيتك بكل جمال نساء الأرض
فأنا الملكة التي قد طلبها ألف ألف من الذكور

وتبارز الأبطال لي ومن أجلي
فماتوا ومن حيا ففي صدره ألف سهم مكسور

أنا لست كغيري من النساء ثيّبات
أنا عذراء الجسد وقلبي عذري الحب والشعور

لا تستغرب وجودي هنا بين يديك
فقد أحببتك وعشقتك من كلماتك والسطور

لكني لم أكن لأقترب من قلبك يوماً
حين رأيت أنثى تسجل في دفاتره الحضور

فتحملت قهري وغيرتي وجحيمي
فكان قلبي من أجل حبي لك قوياً صبور

وكنت أدرك بأن لا أنثى غيري لكَ
مهما الزمن طال أو قصرت فيه الشهور

تعال أيها الرجل فأنا لك حباً وروحاً
وجسدا إن شئت بعثرته لك تيه وغرور

أيها المالك الآن لزمام قلبي ترفق
فأنا جمرةً أزكتها صبابة عشق ملك جسور

تعال وخذ مني ما تشتهي وجداً وحباً
قد عانقت روحي روحك فكن بهذا فخور

ويح قلبي !! قد عزفتٍ على أوتار ألمي
لحناً فريداً خجلت على أثره الطيور

من أنت أيتها الأنثى لتفعلٍ كل هذا ؟
ابعد النشاز يصدر من قلبي لحن السرور

هل إليك اغدوا كسحابة ملت سمائها ؟

وهل في سمائك أرى للموت عندك نشور؟

فليكن هذا !! فقلبي يحتاج لدواء كدائهٍ
فسقيني ما لم يذقه غيري فأنا رجل غيور

فقد كانت من كانت للحب عنواناً
في شفتيها شظية كأس مكسور

فقد كسر الكأس مراراً مع غيري
وبقيت شظاياه في شفتي تغور

قد حفظت دروس الحب جيداً
وفي مدرستك أصبحت جاهلا بكل الأمور

فعلميني يا سائلتي كيف أعشق
فلا أرضى بعد اليوم بغير عشقك دستور



(( الملك ))