الجمعة , يناير 22 2021

(( وقـت مستقطــع ))

 

 

 

ماعاد الشوق ينفع

ولا عيوني من صبابة عشقك تدمع

 

ولا ذكريات لك عندي تدافع او تشفع

 

تصورت أن نسيانك مستحيل

فأذا به اسهل مما كنت أتوقع

 

لأنك لم تتركي خلفك

سوى آهات تصهل واشواق تتوجع

 

وذكريات سيئة تشمئز النفس منها

حين تعود وترجع

 

من احل لنفسه ظلم غيره

ثمن الظلم يوما سيدفع

 

ومن زرع الشوك في انياط فؤادي

يوما سيحصد الألم اكليل شوكا بالدم تشبع

 

انا لا أهوى الأنتقام فهو

كأنك تعض كلبا عضك فأوجع

 

 

ولا انا بحاقد عليك فأنا من اباح لك ظلمي

بأسم الحب اتطوع

 

انا اقلب دفتر حياتي

وما أن أجد صفحاتك السوداء فأقطع

 

وأمضي في قراءة غيرها

ببياض وفائي تزهو و تلمع

 

هي الحياة جميلة متى اعطيتها جمالا

وتجحد متى بالقبح تتمتع

 

قلبك الشره للحب بموائد غرامي لم يشبع

 

فمضى إلى سفرة اللئام

يرتجي حب سواي عله بغرام سواي يقنع

 

 

الغربان لا سرب لها

حيثما يكون جثث الفطائس تحط وتشبع

 

والصقور بكبريائها عن صيد غيرها تترفع

 

ولدت لأكون ملكا

حيث ممالك الغرام على عرشها اتربع

 

وكل شرف وضيع ادوسه بقدمي

من ترك السماء لا يلوم الأرض و ما به تصنع

 

يافراشة أنت انسيت يوم بأنك كنت يرقة

على غصن عالقة تنتظريني جناحك أن يطلع

 

قبحية كنت قبل أن تكوني فراشة

حقل تطير في فضاء اوسع

 

 

بعض الأشياء لا قيمة

لها فالنحاس كالذهب حين يلمع

 

ومن يجهل سر لمعانه

حتما من حياته اثمان كثيرة سيدفع

 

يغرك بعد المطر كثبان الرمال

حين عليها الشمس تطلع

 

كالذهب اصفرار لونه و هو رمل

في كفة ميزان الضائغ لا ينفع

 

والبحر إن حوى الدر يوما

فهو في صدفة محفوظ لا على الشواطئ يجمع

 

ما يجمع إلا خشب مكسر

وكل رخيص لفظه البحر لا يرجع

 

مصيره نارا تحرقة

او عقد رخيص من صدف يصنع

 

غصت في بحور الأرض بحثا

عن قلب المحيط لأهديك رمز الوفاء اجمع

 

فأذا بها تخبرني بأن الوفاء

ذبح على صدرك و هو يأن ويتوجع

 

وتخضبت زرقتها بدماء وفائك

حين مرت عليه سكين غدرك تقطع

 

جمعت اشلاء حبي الممزق

حين حثثته بالمضي فاتمنع

 

و تشبث بالبقاء عند قبر حبك  

يلطم خديه ويندب حظه الأكتع

 

ازجره تارة وتارة إلاطفه بالقول حديثا فلا يسمع

 

فأنزعه من شاهد قبر غرامك بقسوة

فيعود غارسا اصبع تلو اصبع

 

إن مضيت فأنت معي

وإن بقيت دفنتك حيث أنت لا حسرة عليك

 فالموت لا يطلب وقت مستقطع

 

(( الملك ))